الصحة والتغذية





نظرة عامة عن الوضع:

وفقا للتقارير الدولية عن اليمن فان 14.1مليون شخص حاليا يفتقرون للحصول على ما يكفي من الرعاية الصحية فيما يحتاج 3 مليون شخص الى خدمات علاج سوء التغذية، منهم ما يقارب  2مليون طفل تحت سن الخامسة يعانون من سوء التغذية الحاد ، بالإضافة إلى تعرض مليون آخرين لخطر سوء التغذية و احتياجهم إلى خدمات وقائية.
وتزداد الححاجة حاليا لمساعدات الرعاية الصحية الأساسية في جميع المناطق المتضررة من الحرب بسبب الإنهيار المتسارع للخدمات الصحية في جميع أنحاء البلاد.


نطاق البرنامج واستراتيجيته:
  • تلبية الاحتياجات الفورية لضحايا الأزمات والكوارث الطبيعية والصراعات الأهلية.
  • توفير الخدمات الطبية الطارئة.
  • توفير الخدمات الصحية والتغذية على المدى الطويل للمجتمعات المتضررة من خلال تشغيل العيادات وتدريب مقدمي الخدمات الصحية.
  • دعم مرافق الرعاية الصحية.
  • دمج وإشراك دور الأسرة والمجتمع.
  • نشر الفرق المتنقلة لتقديم خدمات الصحة والتغذية.
  • توفير الخدمات الصحية والحماية في المناطق التي لا توجد فيها خدمات المراكز الصحية.
  • توفير العلاجات الطبية المنقذة للحياة لأولئك الذين تتعرض حياتهم للمخاطر بسبب الأمراض أو انتشار الاوبئة .
  • خفض معدل الوفيات بين النساء والأطفال بسبب الأمراض المعدية وسوء التغذية وتفشي الكوليرا والإسهال المزمن الخ.
  • تقديم العون والمساعدة للنازحين بسبب نقص الخدمات الصحية والتغذية لديهم.
  • الحد من تدهور الوضع الغذائي للسكان.
  • التعريف  بالصحة البيئية.
  • تشجيع الممارسات الصحيحة في مجال رعاية الأطفال، ومزايا الرضاعة الطبيعية، والنظافة والإصحاح البيئي، وتطوير الرعاية الصحية والوقائية والإرشاد والتعليم وتنظيم الأسرة.
  • المساعدة في شراء وتوزيع الأدوية الأساسية والإمدادات الطبية والتحصين والصحة الإنجابية وخدمات صحة الأم والطفل.

جمعية رعاية الأسرة اليمنية عضو نشط في المجموعة الصحية وعضو المجموعة الصحية الأساسية(HCCG) . الجمعية نفذت هذا العام سبعة مشاريع صحية بتمويل من جهات مانحة مختلفة من بينها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية UNOCHA وصندوق الأمم المتحدة للسكان UNFPA وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائيUNDP وماري ستوبس     و بالتمويل الذاتي. المشاريع شملت توفير الخدمات الصحية المتكاملة بما في ذلك خدمات الصحة الإنجابية وخدمات الصحة الأولية وجزء من التغذية من خلال الفرق الطبية المتنقلة (إمتس) ومن خلال دعم المرافق الصحية الثابتة.
وتمثلت الأهداف في توفير الخدمات الصحية المتكاملة المنقذة للحياة للمحتاجين والمساهمة في استدامة تقديم خدمات المشروع بعد انتهائه من خلال تعزيز قدرات العاملين في مجال الرعاية في المرافق الصحية وإعادة بناء الثقة بين مقدمي الخدمات الصحية والمستفيدين.
وقد حرصت الجمعية - في كافة مشاريع الخدمات الصحية المنفذة - على تعميم قضايا الحماية والمساواة بين الجنسين والمبادئ والمعايير على المجتمعات المضيفة والنازحين في المناطق المتضررة.
 
 
إنجازات 2016

• تدريب 270 ممرضة وقابلة في تسع محافظات على تقديم خدمات الصحة الإنجابية بما في ذلك تقديم المشورة.
• تلقى 27،697 مستفيدا في محافظة تعز خدمات متكاملة منقذة للحياة من خلال الفرق الطبية المتنقلة، منهم 29٪ من الذكور و 26٪ من الإناث و 22٪ من الاولاد و23٪ من الفتيات.
• تلقى 80، 326 مستفیدا في تعز والضالع وصعدة وإب خدمات الصحة الإنجابیة بالإضافة إلی الرعایة الصحیة الأولیة بينهم 76٪ من الإناث و 24٪ من الذكور.
• تلقى 300 مستفيد في إب وتعز والحديدة أدوية للأمراض غير المعدية والسكري.
• استمرار المستفیدين في تلقي الخدمات الصحیة من العیادات المتنقلة التي یدیرھا الشباب في صنعاء.
•تلقى 26،400 مستفيد في تسع مناطق في صنعاء وأمانة العاصمة خدمات الصحة الإنجابية من المرافق الصحية الممولة من جمعية رعاية الأسرة اليمنية والعيادات المتنقلة.


مشاركة